تعليمي
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اليهود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أ / محمد محجوب
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 156
تاريخ التسجيل : 19/12/2007

مُساهمةموضوع: اليهود   الأربعاء مايو 07, 2008 11:36 pm

لنتعرف بطقوس وعادات اليهود فقط لتتعرفوا على اعدائكم فهذا ضروري ان تعرف عدوك كيف يعيش وكيف تقوم طقوسه
تفضلوا

التمسك بالشعائر:

يقال ان اليهود من أشد الشعوب تمسكاً بشعائرهم الدينية، فالدين عندهم هو الحياة والحياة هي الدين، ولذا فإنهم على الرغم من تشتتهم في أنحاء الأرض وتباعد بعضهم عن بعض في تاريخهم الطويل القاسي ظلوا محتفظين بهذه الشعائر والطقوس. فهم يقرأون التوراة، ويحضرون معابدهم Synegogues ويحفظون قداسة يوم السبت، وعيد الفصح Pass over ويصومون الأيام المقدسة.. كما كان أسلافهم يفعلون على مهد المسيح في الناصرة أو أورشليم. والفرق الوحيد بين اليهود بعد سنة 70م ومن كانوا قبلهم، أن هؤلاء ليس لديهم هيكل يقدمون أمامه القرابين، فمنذ هدم القائد الروماني تيطس معبدهم في سنة 70م وهم يفتقرون إلى هيكل ولا يستطيعون تقديم الضحايا، والآن بعد أن قام لهم كيان في فلسطين يحاولون إزالة المسجد الأقصى في القدس ليقيموا مكانه هيكلاً على نسق هيكل سليمان، إذ هم يعتقدون أن المسجد الأقصى قائم في هذا المكان المقدس لديهم مكان الهيكل The Temple.

واليهود المحدثون ليس لديهم قساوسة، ولا أعمال قساوسة، ولكن لديهم الربانيون. والكتب المقدسة Scribes. ويوجد حتى يومنا هذا من يعلنون أنهم من سلالة الأسرة الموكل إليها دعوة الدين «قبيلة لاوى بن يعقوب».

وفي المعبد يقوم الرباني Rabbi بتدريس القانون والتوراة أي الوصايا العشر والأسفار الخمسة الأولى من الكتاب المقدس، ولا تزال مخطوطاتها باللغة العبرية تحفظ في لفائف لدى الربانيين وفي المعابد. ومهما طال عليها القدم فلا يجوز إعدامها، فإما أن تصلح وتجدد وإما أن توضع جانباً محفوظة، ذلك لأنها اسم الله، وأي شيء يحمل إسم الله لا يجوز أن يتلف أو يحطم Destreyed.

وحياة الأسرة عند اليهود ذات أهمية كبيرة، إذ الأطفال لديهم هبة من الله، وفي أيام تكوين العهد القديم كان الآباء يعتقدون أن أسماءهم تبقى مع أبنائهم الذكورة ومن هنا ندرك سر أن يشغل بعض اليهود أكبر أولادهم مكاناً في حياة الأسرة وفي قيادة التعبد في السيناجوج (المعبد).

وقراءة التوراة أو القانون تتبع قوانين خاصة، ومنها أن يقرأ كل يوم قدر من التوراة حتى تتم قراءتها في نهاية العام. والتوراة هنا تعني أسفار موسى الخمسة التي في أول العهد القديم، وهناك كتاب الصلاة أو كتاب العبادة اليهودية الذي يتبعه العباد، وفيه أن القراءة التوراتية تحدث ثلاث مرات في اليوم، عند غروب الشمس، وهو بداية اليوم عند اليهود. وعند الصباح ثم بعد الظهر، وعبادة يوم السبت تتبع نظاماً معيناً وعبادة أكبر.

واليهودي عادة يؤمن بالله، وبالعهد الذي عقده مع يعقوب كما جاء في توراة موسى ثم بالقانون «التوراة» التي أمر الله إسرائيل أن يرعاها. وفي مواضع كثيرة من التوراة نجد التصريح بأن الله رب إسرائيل يرعاهم ويخصهم بعنايته.


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alshrouk.ahlamontada.com
 
اليهود
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
mmhgop :: الركن التعليمي :: الدراسات الاجتماعية-
انتقل الى: